1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. تم فتح قسم معرض الوسائط للاعضاء، بحيث يكون هناك بالامكان تحميل الصور و الفيديوهات المصورة من اجهزة ios، تستطيعوا الاستفادة منها عن طريق الرابط التالي: المعرض.

iPhone6.. هذا الصيف وأرخص في الدول النامية

الموضوع في 'الأخبار والنقاشات' بواسطة omar, بتاريخ ‏04-04-2013.

  1. iPhone6.. هذا الصيف وأرخص في الدول النامية

    دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بدأت التكهنات بشأن شكل ومميزات هاتف iPhone 6 مع إعلان شركة Apple عزمها بداية تصنيعه في غضون الشهور المقبلة على أن تكشف عنه خلال الصيف.
    لكن في حكم المؤكد وفقا للمعلومات الأولية أن يكون الهاتف الجديد بنفس شكل وحجم iPhone 5 وأن توفر الشركة نسخة أرخص منه تكون مخصصة للدول النامية.
    ولم يشر مقال صحيفة "وول ستريت جورنال" الذي تحدث عن الهاتف الجديد، أي تفاصيل حول مميزاته، رغم أنه من العادة أن يتميز أي جيل جديد لدى الشركة عن سابقه بقوة أكبر وكاميرا أكثر جودة وسعة.
    ورغم أن النسخة الأحدث من الهاتف لم تمض سوى شهور قليلة على دخولها الأسواق، إلا أن إطلاق الهاتف الجديد في الصيف لن يكون أمرا مفاجئا.
    فقد دأبت الشركة على إطلاق هاتف جديد مرة كل عام وعادة ما تختار الصيف موعدا، غير أنها أطلقت iPhone 5 في سبتمبر/أيلول 2012 تماما مثل iPhone 4s الذي أطلقته في أكتوبر/تشرين الأول 2011، غير أن النسخ الثلاث التي سبقتهما جرى الإعلان عنها في شهور الصيف.
    ولمحّت الشركة إلى أنها ستطلق نسخة من الهاتف الجديد تكون " بألوان زاهية " وأقل سعرا، على أن تكون مخصصة للدول النامية.
    والأمر سيكون مفاجئا من هذه الناحية، لأنه من عادة الشركة أن لا تقايض الجودة بالإقبال، غير أن المنافسة في السوقين الآسيوية والأمرريكية الجنوبية، تجبرها الآن على تغيير سياستها بعض الشيء.
     
  2. ي خوفي تكون نسخة مشي حالك >_<

    عاد احنا العرب م نملي عينهم
     
    أعجب بهذه المشاركة Diamond Ice
  3. يقصد في الدول النامية هي التي لا يستطيع شعوبها شراء مثل هذه الهواتف بنسبة لسعرها العالي مقارنة مع دخل الفرد

    أما نحن فتأتينا من أبل بسعر مضروب في أثنين وأحياناً في ثلاثة

    وكلمة دول نامية هي تلطيف للجوى ويقصد بها الدول المتخلفة إقتصادياً والتي ليس لها سوى مصدر أو مصدرين لدخل القومي
     
  4. نسخة بدون فيس تايم عشان هيئة الاتصالات الموقرة.
     
    أعجب بهذه المشاركة H A M S
  5. يمكن يكون قصدهم بالدول النامية زي م تكرمت بس

    ي اخونا العزيز السعودية تعتبر من الدول النامية !!

    وبنسبة للأسعار المضروبة مو بس من شركة ابل حتى الماركات تجي رديئة والسعر دبل
     
  6. Diamond Ice

    عاد هيئة الاتصالات معها حق تراقب الرايح والجاي فيها استخبارات وشغل إكبارية

    بس يحجبون سكايب وفايبر ذي تقهر شوي :(
     
  7. يبدو أن معلوماتك عن المملكة لا تتعدى كتاب الجغرافية

    تعد سلسلة الجبال الممتدى من الجنوب إلى الشمال غرب المملكة من أغنى الأماكن بالمعادن مثل الذهب والحديد والنحاس والفضة والزئبق وأهم معدن وهو اليورانيوم
    وكل هذه المعادن تتفوق بالكم والحجم على إحطياطي النفط السعودي وأسعار هذه المعادن لا تقدر بثمن وخاصتاً الألمنيوم النقي ،منطقة نجد تملك أكبر مخزن للمياه الجوفية ولهذا تشاهدين الأراضي الزراعية فيها

    وجود المملكة في شمال خط الأستواء وعلى مدار السلطان يعد مركز جيد لطاقة الشمسية لو تم استغلاق الميناء على الخليج العربي وربطة بسكة حيد مع ميناء ينبع
    لكان من أهم الموانع في العالم لنقل وشحن عبر الربط بين بحرين الخليج والبحر الأحمر وليس ميناء دوبي الفقير!! سأكتفي بهذا

    فعن أي دول تقولين أنها نامية!!

    الجواب الصحيح هو أن الفساد المستشري فيها قد دمر كل شيء وجعلها دولة نامية بالأسم فقط بينما تعد من أغنى الدول في العالم لو تم استغلال الموارد فيها ولكن السياسة هي السياسة!!
     
  8. تبقى المملكة دولة نامية كما قالت الاخت، لا تنسى "حسب مقياسك" الدول الافريقية اغنى من المملكة في المعادن!
     
  9. عندما تعطي شخص قلم فهنالك من سيعرف معنى عطائك له وحينها سيكتب لك أجمل العبارات والجمل والروايات والقصص والبعض يضن أن هذا القلم الذي أعطيته له هو كنز وبتالي سخبأه عن أنظار الجميع وهذا هو الفرق بين الذي يفكر والذي لا يفكر وهذا هو حال أو نهاية أي عمل يكون صا حبه لا يفكر وهدف هو التملك!! لهذا نحن دوله نامية ليس لأن مواردنا شحيحة بل لأن من يدير عجلة الأقتصاد علقلة لا يفكر سوى في التملك

    دول أفريقى تحتوى على المعادن صحيح ولكن هذه المعادن موجودة في تربة طيني بمعنى تكلفة أستخراجها لا تجعل للبائع سوى الربح القليل
     
الوسوم: إضافة وسوم

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...
جاري تحميل الصفحة...